الاثنين، 23 سبتمبر، 2013

خواطر في حب الوطن


خواطر في حب الوطن

١- وطني الذي أحبه هو الذي يحفظ معالم الدين، ويرعى الحرمات، ويصون الحقوق الخاصة والعامة، ويجد فيه كل واحد من أبنائه الكرامة و العزة.
٢- وطني الذي أحبه هو الذي لا أطالب فيه بحقوقي لأنها محفوظة بلا منّة، مصانة بلا استجداء، يتساوى فيه الناس في الفرص ، ويحتكم فيه كبيرهم وصغيرهم للشرع.
٣- وطني الذي أحبه لا أحتاج فيه إلى التصفيق لكي أثبت وطنيتي، ولا أضطر فيه إلى التملق لكي أثبت محبتي، ولا أبحث فيه عن واسطة لنيل حقوقي.

٤- وطني الذي أحبه هو الذي يحقق لي الأمن الفكري و الثقافي، والاستقرار الوظيفي و المعاشي، ويقدم لي أفضل الخدمات التعليمية و الصحية والبلدية.
٥- وطني الذي أحبه لا مكان فيه للمفسدين الذين يحبون أن تشيع الفاحشة، ولا للفاسدين الذين يتطاولون على حقوقه وأمواله العامة !
٦- وطني الذي أحبه هو الذي يحتفي بالانجاز، ويقدر المبدعين، ويسعى للاستقلال الحضاري و الثقافي، ويعمل على توطين التقنية وتحقيق التميز .
٧- وطني الذي أحبه هو الذي تسود فيه الشريعة، وتحكمه قيم العدل والرحمة، يأخذ الضعيف فيه حقه غير متعتع، ويؤطر فيه القوي على الحق أطرا.
٨- وطني الذي أحبه ليست صورا تعلق أو قصائد تنشد أو أعلاما ترفع ؛ بل حب وعطاء، تآلف وتراحم، إنجاز وعمل..حقوق تصان، وواجبات تحفظ.
٩- وطني الذي أحبه هو الوطن الذي يحفظ حقوق الأجيال ويبني لهم مستقبلا تعليميا وصحيا وحضاريا مشرقا، ويسمو بهم نحو الشرف والسؤدد، ويحفظهم من التفاهات وسفساف الأخلاق.
10- وطني الذي أحبه يسوده التناصح والتكاتف والتعاون على البر والتقوى، وتؤسس أركانه الأخوة والتراحم، وترفع راياته النصرة لكل ضعيف ومحتاج.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق